....:::EGYDELTA:::..:::ايجي دلتا:::....

===============

عمرو دياب لـســت " ســي الــسـيـــد " .. لا فـي الـبــيت .. ولا فـى الــفــــن !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
Hamied Hamied
Admin
Admin
المشاركات : 2966
عدد النقاط : 8785
LIKE : 15
http://www.egydelta.com

مُساهمةHamied Hamied في الخميس 6 يناير - 9:49




مع بدايه
الساعات الأولى لعام 2011 تصدر غلاف مجلة "كلام الناس" حوار مع الميجا
ستار للمطرب العالمى عمرو دياب.. وتضمن الحوار مجموعه من الصور لدياب
وأولاده وصور خاصه له ..
ولأن عمرو دياب
حالة فنية شديدة التميز ، فرض نفسه على الساحة ، ولأكثر من ربع قرن صار
أحد أهم من حرك الأغنية المصرية من ركودها .. وتمكن من تطويرها .. ورغم
أنه نادراً ما يعطى تصريحات إعلاميه ، أو يجري أحاديث صحفية ، لأنه يترك
أعماله هى التى تتكلم عنه ، حاولنا ان ننقل لكم هذا الإنفرد اليوم بهذ
الحوار الفنى والإنسانى معه ، حيث يتحدث بمنتهى الحميمية ، معطياً صورة
حقيقية له بدون تجميل أو رتوش .

أى الألقاب أحب إلى نفس عمرو دياب ؟
لقب عمرو دياب

ما هى أهم التحضيرات للألبوم الجديد؟
هى نفس التحضيرات التى أعملها طوال عمري حتى يظهر العمل للنور وطقوسي قبل
تحضير العمل ثابته عندى فأنا أستمع إلى أم كلثوم قبل تجهيزي لأى عمل وهى
عادة معروفه عندي .

هل يشهد الألبوم عودتك للتلحين ؟
منذ عام 87 وليس هناك ألبوم لي ولا يوجد به لحن أو اتنين من ألحانى ..
ولكن فى الألبوم الجديد الذى أستعد له ستزيد الأغانى التى ألحنها بنفسي
على أغنيتين .

هل يشارك الفنان العالمي " ديفيد فنديتا " فى التوزيع للالبوم الجديد؟
احتمال كبير أن يشارك فى التوزيع .. ولكنى ما زلت أدرس هذا الأمر .

ما هى حقيقة الديو مع " شاكيرا " ؟
طوال عمرى وأنا أسعى إلى فتح أسواق غنائية عربية .. وفى غير حدود الوطن
العربي .. وهذه خطوة نحو العالمية من خلال دويتو مشترك مع شاكيرا .

ما رأيك فى الهجوم المستمر لتصوير الكليبات؟
هى ليست مفاجأة ، ولكن حسب شكل الأغنية والموسيقى والكلمات ، وإلى جانب ذلك الشكل التصويري.

ما رأيك فى الهجوم المستمر على جوائز الـــ" ميوزيك آوورد"؟
أصبحت عادة فهم يهاجمون أيه جائزة محلية أو عالمية .. ولم أر النقيض فى
حياتى ، بمعنى أنهم لم يتجهوا للشكر والثناء أبداً مهما كانت الجوائز .

هل تري أن أسلوب الحفلات المصرية لم يزل فى حاجة إلى تطوير مثلما نري فى الحفلات العالمية ؟
فى الحفلات المصرية حدث تطوير كبير فى السنوات الأخيرة ، وهناك إبهار
تكنولوجى واستخدام لأحدث التقنيات العالمية .. بالإضافه إلى أن لدينا
مخرجين مصريين على مستوى كبير ، يدعمون الحفلات .. ولكن لا مانع من متابعه
الحفلات العالمية ، والاستفادة بكل جديد ، فالتطور فى هذا المجال مستمر
ولا يتوقف .

ألا تحلم بفن عربى مشترك؟
هذا الحلم ليس ببعيد .. فكل الفنون هى لكل العرب .. وأغنياتى هى للمصريين
كما أنها لكل العرب .. وحفلاتى فى الدول العربية يشارك فيها العرب .. فنحن
أبداً لم ننعزل عن الدول العربية يوماً واحداً .

كيف ترى الحاله الغناء المصرى الأن ؟
هى حاله لا تنفصل عن الحالات الموجودخ فى الشعب المصري فهى تشبه الحالة الاجتماعية السياسية والاقتصادية .. وتتغير بتغير المناخ.

وما تفسير هذا ؟
تفسيره أن أتجاهات الأغانى تتغير بتغير المناخ فحينما يكون الاتجاه يكون
الاتجاه " الوطنى" مسيطراً على الساحة نجد الأغانى الوطنية طاغية
فبالتأكيد الأغانى والموسيقى هى مرأة الحالة الاجتماعيه .

أين أنت من صراعات نقابة الموسيقين؟
ليست لى أى علاقه بهذه الصراعات .. وأنا أنحاز لنقابه الموسيقين التى أنتمى إليها قلباً وقالباً.

ما سر نجوميتك؟
أولا:- توفبق من عند الله سبحانه وتعالى ..وثانيا: احتفاظي بجمهورى الحبيب
، واحتفاظ الجمهور بي وارتباطنا بعضا البعض .. وأهم من هذا كله هو تصديقهم
لى ،فهذا الجمهور صدقنى وعاش فى أغنياتى وفى أحلامى ،لأنه أحس أنها هى نفس
أحلامه وأمانيه.

هل يتعلق أحد أبنائك بالفن ؟
كلهم يحبون الفن ويعشقون الموسيقي وعندهم تذوق ووعى فى تمييز الموسيقي
الجيدة عن الرديئة.. وهم يعزفون البيانو فى مدارسهم ، ولكنى لا أعرف كيف
أميز بينهم فى الموسيقي حالياً فى هذا الوقت ، لأن أصواتهم متقاربه ولا
أعرف إذا كان أحد سيتعلق بالغناء بعد ذلك .. أم لا .

هل تحلم أن يكون أبنك عبدالله نجماً؟
احلم بأن يكون ابنى عبدالله فى المستقبل الذى يختاره له الله سبحانه وتعالى .. أينما كان.

هل أنت سي السيد داخل البيت؟
لم أكن أبداً طوال عمرى سي السيد لا فى البيت ولا فى الفن ، ولا أحب أن أكون هذه الشخصية فى أى يوم من الأيام.

ما هى أمنياتك ؟
الستر والصحة لى ولأولادى ولعائلتى ولأصحابى وحبايبي .. الستر والصحة أهم شئ فى الدنيا .

من هم أهم أصدقائك فى الوسط الفنى ؟
كل الوسط الفنى أصدقائى وعلاقتهم بى طيبة ، وأكن لهم كل الحب وتقدير وأحترام ، وأتمنى أن تتسع دائرة صداقاتى لكل الوسط.

ماذا عن الكوابيس التى تؤرقك ؟
أصعب وأسخف كابوس حين أحلم أننى أغنى بدون جمهور ، هذا هو الكابوس المزعج والمميت والذى لا أقوى على مواجهته.

ماذا تقول لجمهورك؟
أقول لجمهورى الحبيب ، أنا أعمل لأجلكم وأنتم سندى الأول والأخير ، ولهذا فأنا أجتهد دائماً لأقدم لهم كل مايسعدهم.


_________________


كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى