....:::EGYDELTA:::..:::ايجي دلتا:::....

===============

المتحدث العسكرى يعلن : القبض على منسق العلاقات بين التكفيريين وحماس بشمال سيناء

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
Hamied Hamied
Admin
Admin
المشاركات : 2940
عدد النقاط : 8711
LIKE : 15
http://www.egydelta.com

مُساهمةHamied Hamied في الأربعاء 30 أكتوبر - 18:12




قال العقيد أركان حرب أحمد محمد على المتحدث العسكرى الرسمى للقوات المسلحة إن دورية مشتركة من عناصر من الجيش الثانى الميدانى، بالاشتراك مع عناصر الشرطة المدنية، قامت بمداهمة مناطق [مصنع الأسمنت الأبيض/ الأسود- منطقة غاز السبيل- منطقة الصفا بمدينة العريش- مدينة الشيخ زويد- مدينة بير العبد].وأوضح المتحدث العسكرى، فى بيان له، على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" أن المداهمة أسفرت على ضبط عدد [9] أفراد من العناصر الإرهابية والتكفيرية شديدة الخطورة، منها 4 أفراد بمنطقة الصفا من المتهمين بالتعدى على كمائن القوات المسلحة والشرطة، و2 بمنطقة مصانع الأسمنت وفرد بمنطقة بير العبد وفرد بمنطقة الشيخ زويد وفرد بمنطقة السبيل، بالإضافة لحرق وتدمير عدد [9] عشش وتدمير [4] موتوسيكل مستخدمة فى تنفيذ العمليات الإرهابية.

فى سياق متصل تمكنت قوات الجيش الثانى الميدانى من القبض على منسق العلاقات بين العناصر الإرهابية التكفيرية فى شمال سيناء وحركة حماس بقطاع غزة.

وقال مصدر عسكرى مسئول لــ"اليوم السابع" إن قوات الجيش الثانى المنتشرة فى مناطق شمال سيناء، ألقت القبض على ناصر محمد ابراهيم الشهير بـ "عيد مرجونة" أخطر قيادات جماعة الإخوان المسلمين فى شمال سيناء، والمعروف باتصالاته مع العناصر المسلحة المنتمية لكتائب عز الدين القسام فى قطاع غزة.

وأشار المصدر إلى أن القيادى الإخوانى ومسئول التنسيق مع كتائب حماس المسلحة، وردت معلومات بتواجده فى منطقة بئر العبد، فتوجهت قوات الجيش الثانى، وتمكنت من القبض عليه وبحوزته شيكات تقدر بمليون و١٥٠ ألف جنيه ومبلغ مالى ١٥ ألف جنيه.

وأشار المصدر إلى أن القيادى الإخوانى متهم بالقيام بتنسيق العلاقات بين العناصر التكفيرية الإرهابية وحركة حماس، ومتهم بارتكاب العديد من الجرائم خلال الفترة الماضية، تتعلق بالتخطيط لاستهداف عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية فى الأكمنة والنقاط الحدودية، إلى جانب ضلوعه فى العديد من الجرائم المتعلقة بالتفجيرات التى تمت بشمال سيناء ضد العديد من الأهداف المدنية والعسكرية، بعد أحداث ثورة 30 يونيه.

وبيّن المصدر أن عناصر الجيش الثانى الميدانى تكثف استعداداتها فى العديد من المدن السيناوية، تمهيدا لمواجهة أى رد فعل غير متوقع من جانب الجماعات التكفيرية المسلحة بشمال سيناء، ردا على احتجاز مسئول التنسيق مع حركة حماس، والذى كان يدعم الجماعات التكفيرية بالمال اللازم للقيام بعمليات إرهابية ضد الجيش والشرطة، وترويع المواطنين، لإظهار سيناء على أنها خارج سيطرة الدولة.


_________________


استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى